الشباب

الشباب

“لستُ أنا أحيا بعد، بل المسيح يحيا فيّ”

شبيبة كنيسة السيّدة العذراء مريم في مونتريال

تعرّف إلى كنيستك واكتشف
هويتَك المسيحية
“لأننا به نحيا ونتحرّك ونوجد”

تجتمع شبيبة كنيسة السيدة العذراء ببركة كاهن الرعية نهار السبت في السابعة مساء مرتين في الشهر لِتُناقِش مواضيع روحية وأسئلة عدّة يطرحها شباب مجتمع اليوم كما تقوم بنشاطات اجتماعية مُفْعَمة ومُكَلّلة بمحبة الرّب للقريب

ليس أخطر من أن يُسيْطر الجَهلُ على الشاب المسيحي ويعيش كالكائنات غير العاقلة
“إذا كان رجاؤنا في المسيح لا
يتعدى هذه الحياة فلنقل مع القائلين تعالوا نأكل ونشرب فغداً نموت”

الشّاب المسيحي هو ذاك الذي يعيش ايمانه وحياته الروحية والبشرية اليومية باستقامة المنْهَج والفكر، لا بل باستقامة الايمان والسُّلطة على النفس

الشّاب المسيحي، يتمسّك بأيمانه ويَقتَرِن بالوصيّة الالهيّة التي يضعها نُصب عينيه كي لا يَزيغ عنها فَيَجِده المُضلّ، فيفصله عن محبّة الله، ويَبيتُ في صُقاعِ الوحدة المخيفة التي يرتجف انسان إن عاشَها بعيداً عن قوّة الله التي تَقوده الى اعالي النجاح نفساً وحياة معاً

هذا يدعى شاب مسيحي واعٍ الى حياته الروحية والمعيشية اليومية الحياتية المستقبلية من علْمٍ وعَمَل

أأنت مسيحي؟ إذن عِشْ مسيحيّتك! ولا تهاجمها بحربٍ غريبة آتية من الخارج
انت تستحي بإلهِك وكنيستك
وتعاليمهم؟ إذن لديك مشكلة المواجهة مع ذاتك، وعليك البحث جيّدا بينك وبين نفسك
الكنيسة تنبض بِشبّانِها ويتقوى بُنْيانَها بالمحبة والتقوى بين أبنائها
“أستطيع كل شيء في المسيح الذي يُقَوّيني”

نستعيد نشاطاتنا الروحية والاجتماعية في أيلول المُقبِل

المستشار: مايا الديك

عضوية البالغين الشباب

الخدمات

صلاة السحر: كل يوم أحد الساعة ١٠:٠٠ القداس الالهي الساعة ١١:٠٠